أخر المواضيع

البنك المركزي المصري يدرس السماح بتداول العملات الرقمية مثل البيتكوين

أعلن البنك المركزي المصري أنه بصدد إعداد دراسة متكاملة لإتاحة تداول العملات الإفتراضية أو الرقمية مثل البيتكوين ، والاعتراف بها كمنتج مالي فى المعاملات المالية والمصرفية، مؤكدًا أن الدراسة التى تتم الآن تشمل إتاحة التداول فى التعاملات المصرفية فى البنوك العاملة فى السوق المصرفية المحلية، والتعامل بها فى شراء السلع والخدمات وما يتعلق بهذا الشأن من النواحى القانونية، ويأتى ذلك فى إطار التطور الذى يشهده هذا المجال عالميا في التعاملات المالية والمصرفية.

يجدر الإشارة إلى أنه حتى الآن لا يوجد تشريع أو قانون خاص بالعملات الإفتراضية والإلكترونية فى مصر يتيح تداولها، ويسمح بإجراء عمليات التسوية الخاصة بالبتكوين في البنك المركزى المصرى والبنوك العاملة في مصر.

وتعرف العملات الرقمية وأبرزها البيتكوين بأنها عملات إفتراضية، يتم التعامل بها عبر الإنترنت إلكترونيا ، وهي غير مطبوعة أو يتم سكها، ولا يوجد لها أى سلطة منظمة لها كالبنوك المركزية، وتستخدم فى عمليات شراء السلع والخدمات والتعامل على بعض الخدمات المالية الإلكترونية فى أسواق السلع الآجلة وغيرها، بالإضافة إلى قابليتها للتحويل أمام الدولار واليورو بأسعار تتغير على مدار اليوم فى البورصات العالمية.

ويبلغ سعر البيتكوين الواحد 2560 دولار بتاريخ 17 يونيو 2017 ، أي ما يزيد عن 46000 جنيه مصرى، ويرجع ذلك الارتفاع إلى زيادة حجم الطلب للتعامل بها عالميًا، وارتفاع معدلات قبولها دوليًا من مقدمي خدمات التجارة الإلكترونية، وهو ما جعل مؤشرها السعري مقابل أكبر العملات العالمية وهو الدولار الأمريكى فى تزايد مستمر.

وتتميز العملات الرقمية مثل البيتكوين بأنها ذات نظام تشفير عالى ودقيق للغاية ويصعب إتمام عمليات قرصنة على الحسابات الإفتراضية الرقمية التى تحتويها نظرًا لأنها تعتمد على نظام قواعد البيانات التشاركية، وهي الثورة القادمة فى النظام النقدى العالمي، ويتم تداولها حاليا بقيمة تتجاوز 100 مليار دولار حول العالم.