أخر المواضيع

هل الصين في طريقها لشراء النفط مقابل اليوان المقوم بالذهب ؟

في خطوة قد تتحول إلى علامة فارقة في صناعة النفط والغاز عالميا والاقتصاد الدولي بشكل عام أعلنت بعض التقارير الصحفية عن أن الصين بدأت اتخاذ إجراءات فعلية نحو تنفيذ خططها المعلنة مسبقاً لشراء النفط مقابل اليوان المقوم بالذهب وليس بالدولار كما اعتادت، وهو ما قد يؤثر على وضع الدولار الذي تعتمده غالبية دول المنطقة المصدرة للنفط.

وقد أوضحت تلك التقرير أن إطلاق الصين لعقود آجلة للنفط الخام بسعر اليوان وقابلية للتحويل إلى ذهب من شأنه وفقاً للمحللين أن يغير قواعد اللعبة لهذه الصناعة، ويمكن أن يصبح هذا العقد أهم معيار للنفط الخام فى آسيا، نظراً لأنَّ الصين تعد أكبر مستورد للنفط في العالم، فيما الوضع الحالي أنه يجري تسعير النفط الخام ارتباطا بخامي برنت أو غرب تكساس المتوسط الأجل، وكلاهما مقومة بالدولار الأمريكي.

وستسمح خطوة الصين للمصدرين مثل روسيا وإيران بالتحايل على العقوبات الأمريكية عن طريق التداول باليوان.

ومن أجل جذب المزيد من التجارة، قالت الصين إن اليوان سيكون قابلاً للتحويل بالكامل إلى الذهب في التبادلات في بورصتي شانغهاي وهونج كونج.

ويرجح التقرير أن القرار الصيني يأتي امتدادا لرغبتها منذ فترة طويلة في الحد من هيمنة الدولار الأمريكي على أسواق السلع في التجارة العالمية.

والسؤال الأن – إذا ما قررت الصين اتخاذ هذه الخطوة بشكل جاد ، فهل ستلتزم بتعهداتها على المدى الطويل – أم من الممكن أن يتعرض العالم لصدمة نيكسون جديدة ؟ ، والتي أعلن فيها الرئيس الامريكي وقتها عن عدم التزام الولايات المتحدة بتعهداتها التي تنص على تحويل الدولار إلى ذهب عند الرغبة في ذلك.