أخر المواضيع

زنـا

س : كنت أحب فتاة وحدثت بيننا علاقة جنسية كاملة وبسببي صارت غير بكر وهي فتاة مُحترمة وعلى خُلق ولكنها سلمت نفسها لي في لحظة ضعف وبدافع الحُب وأنا أشعر بتأنيب الضمير تجاهها وفي نفس الوقت لاأستطيع الزواج منها لأنها ليست بكرًا ؟

ج : سؤالك عجيب وغريب أولا تقول أنها فتاة على خُلق وسلمت لك نفسها فكيف تكن على خُلق وسلمت نفسها لك ثم تخبرنا بأنك تشعر بتأنيب الضمير تجاه مافعلته بها وفي نفس الوقت ترفض فكرة الزواج منها لأنها ليست بكرًا رغم أنك أنت من جعلتها غير بكر لاأحد غيرك ، سأخبرك بجملة واحدة احفظها جيدًا ..” كما تدين تُدان ”

حاول أن تُصلح ما أفسدته ومادامت الفتاة سلمت لك نفسها بدافع الحُب وهي ليست عاهرة أو من المومسات اللاتي يبيعن أجسادهن لم يدفع لهن فاخرج بك وبها من هذه الأزمة بالزواج الشرعـي وابدأ حياة جديدة وشريفة وطاهـرة واياك أن تدعها وحدها في هذا المصير الأسود الذي تسببت فيه لها وساهمت فيها بنسبة النصف ، وكما قلت لك تذكر هذه الجملة كما تدين تُدان ومافعلته معها سيحدث لأختك أو ابنتك يومًا ما لذا سارع وأصلح ما أفسدته واستغـفر ربك عما فات وابدأ صفحة جديدة معها في النطاق الشرعي ألا وهو الزواج