أخر المواضيع

رسائل على ورق التوت – الرسالة السابعة

تَشْتَاقُ أَنْ تُعَوِّدَ مِنْ منفاها الْجَامِدَ الْبَارِدَ إِلَى وَطَنِهَا الذى تُرِيدَه فِيكَ و تَسَكُّنك.

فَتَسْأَلَك أَنْ تَبنى لَهَا جِسْرًا, يَحْمِلَ دَمُكَ مَنْ مَنْبَعَهُ إِلَى قُلَّبِهَا فَتْحيا بِكَ و فِيكَ و مَعكَ …

أَشِجَارُ التُّوتِ لَمْ تَعِدْ كَافِّيَّةً و تَسَاقَطَتْ أَوَرَاقُهَا في رَبِيع, و سَقِطَتْ ثِمَارُهَا فِي الْخَرِيفِ.

لَوْ أَنّكَ هُنَا مَعهَا في وَطَنَكُمَا لِاِسْتَوَى الْأَمَرُّ و لِسَوْفَ يَسِيلُ رَحِيقُ التُّوتِ الدافئ بَيْنَ رَاحَتيك و روحهَا التي لَمَست …

الْأَمْرُ لَيْسَ لَهُ عَلَاَقَة بِمُعَايَرَةِ الْألَم و الْمُعاناة, هُو تُلَاقٍ لظِلَّيْن يَمْتَزِجَا فى حُضرة زَوْجَيْنِ مَنِ الْأَعْيُنَ وَتَلَعْثُمَ بِضْعَ كَلَمَّاتٍ عَلَى شَفَاةٍ تَرْغَبُ في أَنْ تَكُونَ قِبْلَتك.